الرئيسية / المدونة / تأثير الرطوبة على المباني

تأثير الرطوبة على المباني

   تأثير الرطوبة على المباني

إن جمع المنشآت تحتاج حماية مبانيها من الرطوبة والأمطار وأيضا المياه الجوفية أو السطحية مما يتوجب عزل المباني للحفاظ عليها من الرطوبة ،  التي تضر وتعمل على قصر عمره المبنى ، وتعفنه وصدور رائحة كريهة كما أن الرطوبة تعمل على تكاثر الفئران والحشرات الضارة في المبنى مما يسبب الأمراض ، و توضح شركة الرائد تأثير الرطوبة على المباني في عدة نقاط كما يلي:

  • تؤثر الرطوبة على المباني في جعل الحياه فيها غير صحية
  • حدوث تشققات بالحوائط والأسقف
  • تؤثر الرطوبة على تمساك بياض المباني
  • تؤدي الرطوبة إلى إفساد أبواب ونوافذ وأرضيات المباني
  • بسبب الرطوبة يصدأ الحديد المستخدم في الخرسانة
  • يحدث فصل بين طبقات الدهان بالمبنى
  • بسبب الرطوبة تفسد التركيبات الكهربائية

أسباب تعرض المباني للرطوبة

  • اتجاه المبنى الخاطئ ، فإذا كان باتجاه سقوط المطر ولا يطل على الشمس فإنه يتأثر بالرطوبة إلى حد كبير .
  • سقوط المطر يتسبب في زيادة وجود رطوبة بالمباني خاصة بالأسقف .
  • المياه السطحية مسببة للرطوبة والتي تتكون من البحار والأنهار نتيجة هطول الأمطار فتختلط بالتربة وتتجمع مما تجعل الأمر خطير على المبنى وبأساساته .
  • المياه الجوفية الموجودة تحت سطح الأرض تتشبع التربة بها فتكون سببا في وجود الرطوبة بأسفل المباني .
  • صعود الرطوبة من أرضية المبنى إلى الأعلى بسبب تواجد المياه بالتربة .
  • سوف تصريف المياه يهدد المباني أيضا بزيادة الرطوبة .
  • تشييد الحوائط حديثا يجعل المكان رطب ومعرض لزيادتها .
  • استخدام تقفيلات للسقف بها عيوب يؤدي إلى مرور المياه مما ينتج عنه رطوبة .
  • تأثير مياه الصرف الصحي على الخرسانة .
  • تؤدي مياه الصرف الصحي إلى عدم تماسك باللياسة في الخرسانة .
  • تؤدي إلى تمليح الأرضيات والحوائط .
  • يحدث تلف بالدهان .
  • تتكاثر الفطريات والبكتيريا بالمبنى بسبب تأثير مياه الصرف الصحي على الخرسانة .

تأثير المياه الجوفية على الأساسات

تؤثر المياه الجوفية بشكل كبير على الأساسات لأنها تكون موجودة بأسفل المبنى تحت الأرض فتنتقل إلى التربة القريبة من أساساته فتحدث بها رطوبة ومع الوقت يحدث تشققات بحائط المبنى ومن الممكن أن ينهار في أي وقت بعد فترة طويلة من زيادة الرطوبة عليه ، لذلك من الأفضل أن لا يتم البناء منذ البداية على تربة بأسفلها مياه جوفية لأنها تؤدي إلى إفساد أي أساس يبنى عليها بعد مرور الوقت وبعد تأثير الرطوبة بشكل كبير على الجدران .

تأثير المياه على الخرسانة

حينما تزيد نسبة المياه على الخرسانة فإنها بذلك تؤدي إلى زيادة الفراغات بينها حينما تجف الخرسانة وينتج عن ذلك شروخ تزيد مع الوقت مما تساعد على انفصال حبيبي بالخرسانة ، كما تؤدي الرطوبة إلى حدوث نقص بمقاومة الخرسانة للضغط ، كما أن المياه تؤثر على الخرسانة عن طريق تعرض الحديد للتأكل مرة بعد مرة حتى ينهار المبنى تماما بسبب المياه والرطوبة الزائدة و هى من اخطر اثار و تاثير المياه على المباني .

تأثير الرطوبة على المباني

تشوهات المباني بسبب تأثير الرطوبة على المباني

هناك عدة أمور تؤدي إلى حدوث تشوهات بالمباني ومن أهمها:

  • عمر المبنى الافتراضي .
  • زيادة معدلات الرطوبة بالمبنى .
  •  تشقق المباني بسبب الرطوبة .
  • التأسيس الخاطئ للمبنى منذ البداية .

تأثير المياه الجوفية على المباني

تحتاج كافة المباني إلى العزل الجيد من تأثير المياه الجوفية التي تؤدي إلى حدوث رطوبة بالمبنى مما يساعد على تلف مواد البناء ، وعلى مدى بعيد يحدث تعفن بالمبنى حتى ينهار بسبب المياه الجوفية الموجودة بالأسفل .

المواد العازلة للرطوبة في المباني

هناك عدة أنواع للمواد العازلة للرطوبة ومنها ما يلي:

  • المواد العازلة المرنة
  • الألواح المعدنية

من الأفضل استخدام هذا النوع من العوازل ليحجز الرطوبة والماء ومن أهم أنواع الألواح المعدنية التي يمكن استخدامها الرصاص وعيبها الوحيد أنه معرض للصدأ حينما يتم ملامسته للأسمنت ، لذلك يحتاج إلى طلاء من الناحيتين بمادة تعرف باسم البيتومين .

البيتومين

ويتم تصنيع هذه المادة من بقايا تقطير زيوت البترول ويتميز بأنه قوي وذو صلابة شديدة ودائما ما يكون لونه أسود أو بني ومن أشهر أنواعه: البتومين المتصلد ، والبتومين المؤكسد ، والمعلقات البيتومينية ، ويعد هذا النوع من العوازل مرن ومقاوم للانبعاج الذي يحدث بسبب هبوط المباني ، وهو من أرخص المواد العازلة وسهل في الاستخدام . .

السوائل العازلة

يتم صناعته من خليط الزيت الطيار مع مادة البرافين ويتم دهان المبنى بهذا الخليط أو رشه على المناطق القريبة من الرطوبة ، وهذا النوع من العوازل يمنع الرطوبة لمدة تصل إلى خمسة أعوام .

مادة البولي أيثلين

وهو ذو لون أسود وسمكه رقيق يتم استخدامه في دورات المياه وهو من أنواع العزل فقط .

المواد العازلة النصف مرنة

الأسفلت

وهو مادة جيدة للعزل ولكن عيبه أنه لا يمكنه تحمل الانبعاج حينما يحدث بالمبنى فينشرخ بسهولة ومن الممكن أن يتخلل الماء بسهولة .

اللفائف المناعة

ويمكننا اعتبار هذه المادة جيدة جدا في العزل وهي من أكثر الأنواع استخداما لقدرتها على الالتحام وتحمل درجات الحرارة العالية ويوجد منها عدة ألوان .

رقائق الأسفلت الصغيرة

ويوجد منها ألوان عدة وأشكال أيضا ومن الأفضل استخدامها للسقف وهي سهلة التركيب ومقاومة بشكل كبير للرطوبة ولمياه الأمطار .

 مواد العزل القاسية

بياض أسمنتي

ويتم عمله عن طريق زيادة كمية الأسمنت بخلطه مع الرمل ويتم وضعه للحوائط والبردومات والأساسات لمنع الرطوب .

إضافات عزل المياه

حيث يتم خلط مواد إضافية مع السوائل العازلة للمياه عن طريق ملئ الفراغات بين الخرسانة ومن هذه المواد الدهان الحمضي والجير المائي ومواد السيكا والمدسا والمنتون .

ألواح الأردواز

وهي شائعة في ألاستخدام لأنها تساعد في مقاومة المياه والرطوبة وتطرد المياه بشكل سريع ولكنها سريعة الاحتراق .

القرميد

ويتم صنعه من مادة فخارية يمكن استخدامها في الأسطح المائلة ومنظره جميل وذو عمر طويل ويحمي جيدا من الرطوبة ومن أنواعه القرميد الروماني والأسباني واليومناني والسادة .

 

عزل الحوائط من الرطوبة

  •  استخدام ألواح البولسترين الملتصقة بألواح الجبس لعزل الحوائط ومنع الرطوبة عنها
  • عزل الجدران عن طريق رشها من الخارج بمادة الزفت واستخدام القصارة أو إلصاقه على الجدار بالكامل .
  •  تكسير الجزء السطحي من الجدار وإضافة خليط من الأسمنت مع لفائف الصوف الصخري مما يمنع تسرب الرطوبة للجدار .

فيديو مفيد

error: Content is protected !!