الرئيسية / نصائح منزلية هامة / قواعد تنظيف المنازل

قواعد تنظيف المنازل

تنظيف المنازل ، قواعد أساسية وأساليب مبتكرة 

انتظر قليلا لا تمر من هنا مسرعا ، فقد يفوتك الكثير ، فعندما يتعلق الحديث بشأن نمارسه يوميا مثل التنظيف ، فلابد من التوقف ، نعلم جيدا أنه ليس أمر محبب لديك وأنك لا تمارسه من قبيل الهواية ، لذلك فإن الهدف هنا هو التخفيف من حدة الرتابة والشعور السلبي تجاه ممارسته ، ولكن كيف نمارس تنظيف المنازل في كل مرة بشغف وتحمس وبالنتائج المنشودة إذا كان عملا لا ينتهي؟!

يمكنك ذلك ببساطة إذا وضعت يديك على مفاتيح وأسرار التنظيف والحيل التي من شأنها أن تحقق لك المتعة في العمل والنتائج المبهرة في نفس الوقت ، من خلال متابعة هذا المقال توضح لكم شركة الرائد للتنظيف التالي :

ـ الوصايا العشر لتنظيف المنازل  .

ـ أماكن لا يجب إغفالها في عملية التنظيف .

 

الوصايا العشر لتنظيف المنازل  :

أولا: معرفة الحلول المختلفة للتنظيف

يصبح التنظيف أسهل بمقدار معرفتك عن الحلول اللازمة لمشكلات البقع الصعبة على السطوح المختلفة ، ولا نقصد هنا المعرفة النظرية فقط لبعض الوصفات المنزلية الشائعة ، وإنما قبل ذلك الوعي بشروط ومواضع تطبيق تلك الوصفات ومحاذيرها ، فحتى أكثر المواد المنزلية الشائع استخدامها في التنظيف قد تصبح سيئة للغاية إذا ما تم استعمالها بطريقة خاطئة ، و يجب قراءة تعليمات الاستخدام الموجودة على أي منتج من منتجات التنظيف ، وعدم استخدامه في غرض غير المخصص له .

ثانيا: التنظيف في اتجاه واحد والى الاسفل .

ويعتبر ذلك مبدأ عام للتنظيف سواء تنظيف الطوابق أو تنظيف الغرفة الواحدة ، بمعنى إذا كان المنزل متعدد الطوابق فيجب البداية بالطابق العلوي ثم تنظيف الطابق السفلي ، أما في الغرفة الواحد فيجب البداية بتنظيف الأسقف والحوائط والنوافذ وقمم الأبواب والخزائن وإطارات الصور ، ثم تنظيف الأثاث والأرضيات ، وذلك لتجنب تساقط الغبار والأتربة على الأسطح بعد تنظيفها .

ثالثا: التنظيف من الداخل إلى الخارج

فمن المنطقي البداية بتنظيف عمق الغرفة إلى الخارج لعدم السير على ما قمت بتنظيف بالفعل وتكرار التنظيف مرة أخرى .

قواعد تنظيف المنازل

رابعا: التنظيف غرفة بغرفة

فهذه الطريقة تساعدك على إنجاز نظافة الغرفة الواحدة تماما قبل البدء في الغرفة التي تليها ، وهذا كفيل بأن يشعرك بالإنجاز الذي يدفعك إلى خطوة جديدة في التنظيف لتجد نفسك وقد وصلت إلى مدخل المنزل .

خامسا: القضاء على الفوضى أولا

قبل الشروع في تنظيف أي مكان لابد من خلق مساحة مناسبة لتتحرك فيها بأمان أثناء التنظيف وهذا يستلزم التقاط كل الأغراض المتناثرة في المكان سواء أكانت ملابس أو أحذية أو لعب أطفال أو كتب أو حتى أكواب وأطباق متروكة في الأركان ، ثم ترتيب كل غرض في المكان المخصص له .

سادسا: تجفيف الأسطح

يجب أن يكون الاتجاه السائد في التنظيف هو تجفيف الأسطح والأرضيات وإزالة بقع الماء فور التنظيف وعدم ترك هذه المهمة لتيار الهواء ، وذلك للأسباب الآتية:

1ـ تجنب أثار ألأقدام القذرة التي تنقلها يقع الماء من مكان لآخر عند السير علياه .

2ـ لتقليل فرص انزلاق أي شخص على الأرضيات المبللة أثناء  التنظيف .

3ـ الحد بشكل عام من البكتريا وتكاثرها وانبعاث الروائح الكريهة من بقع الماء الراكدة بالنسبة للحمامات والمطابخ .

4ـ يعمل تجفيف الأسطح أيضا بعد تنظيفها على أن تبدو المنطقة المنظفة أكثر إشراقا .

سابعا: تجميع أدوات التنظيف والمنظفات في مكان واحد

كثير من الوقت الضائع أثناء التنظيف هو في محاولة البحث عن أدوات التنظيف والمشي ذهابا وإيابا لجلبها من غرفة لأخرى ، بدلا من ذلك يجب جمع أدوات التنظيف مثل الفرش وليف الإسفنج والمنظفات في وعاء واحد سهل الحمل لنقله إلى المكان المراد تنظيفه .

ثامنا: عدم ابدء في مهمة جديدة قبل إنجاز المهمة القائمة

وذلك لعدم تشتيت قوتك وإهدار وقتك أو إغفال أي جزء بدون تنظيف .

تاسعا: السير وفق جدول محدد

ويعتم جدول تنظيف المنزل على نوع التنظيف ومستواه ، فالجدول الموضوع للتنظيف اليومي المعتاد غير الجدول الخاص بالتنظيف الأسبوعي أو الجدول الخاص بالتنظيف الموسمي أو السنوي ، فكل جدول من هذه الجداول يشتمل على عناصر تختلف عن الآخر .

عاشرا: الاستعانة بأفراد الأسرة

لابد من تكليف كل فرد من أفراد الأسرة بإنجاز أعمال التنظيف الخاصة به مثل ترتيب غرفته أو وضع ملابسه المتسخة في المكان المخصص للغسيل .

أماكن لا يجب إغفالها في عملية تنظيف المنزل

هناك أماكن يتم إغفالها أو تجاهلها أثناء التنظيف رغم ضرورة تنظيفها سواء من الناحية الصحية أو لتأثيرها على نظافة الأجزاء الأخرى في المنزل ، ربما لعدم الدراية بأهمية نظافتها ، أو اعتبارها تفاصيل ثانوية ، أو حتى لعدم كفاية الوقت ، وصعوبة الوصول إليها ، ومن أمثلتها:

أولا: تنظيف النجف :

النجف من الأسطح التي يتراكم عليها الغبار باستمرار ويؤثر على إضاءتها مع مرور الوقت ، وربما لأنه ليس في متناول يدينا فإنها تظل مهملة دون تنظيف ، رغم أن تنظيفه لا يحتاج سوى سلم منزلي مناسب وفصل التيار الكهربي عنها وقطعة من القماش القطني وسائل تلميع الزجاج  ، ثم استمتع بضوئها الجميل بعد رجوعه .

ثانيا: مقابض الأبواب

من أكثر الأماكن المعرضة للتلوث في المنزل ، لكثرة لمسها من جميع الأيدي التي تترك ورائها الجراثيم التي يمكن أن تنقل العدوى بالأمراض المختلفة ، ويتم التعامل مع مقابض ألبواب باستخدام مضاد للجراثيم مع قطعة من القماش الرطب .

ثالثا: تنظيف وراء وتحت الأجهزة الرئيسية:

وقد تحتاج المساعدة في تحريك الأجهزة الرئيسية لديك مثل الثلاجة والغسالة و الموقد ، والتنظيف تحتها وحولها للوقاية من الحشرات وللحفاظ على الأجهزة نفسها .

رابعا: التنظيف خلف المرحاض

فهي من المناطق التي تترسب فيها الأوساخ بمعدل مرتفع ، ويجب عدم إغفالها عند تنظيف الحمام ، فبإمكانك استخدام فرشاة خاصة تصل خلف المرحاض بسهولة مع بعض المحلول المطهر ، سيكون ذلك له مردود صحي بلا شك .

تفضل بزيارة : افضل شركة تنظيف منازل بالطائف

error: Content is protected !!